بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
نعم؛ (( الشمس تغرب في عين حمئة ))

أن شكل الشمس خارج الغلاف الجوي يشبه تماما العين الحمئة ( أي كمثل فوهة البركان)؛ هذا ما وجده أي اكتشقه وتحقق منه ذو القرنين أي بمعنى أن غروب الشمس عن الأرض يكون بعد توقف تأثيرها على الغلاف الجوي وعودتها إلى شكل العين الحمئة؛ فالشمس خارج الغلاف الجوي لا تضيء الفضاء وانما الفضاء معتم وشكل الشمس فيه كعين حمئة أي مجرد نجمه مشتعلة بحيث ان عملية الأضاءة مرتبطة بالغلاف الجوي فقط؛ فذو القرنين بعد أن مكنه الله من الأرض وأعطاه سببا لكل شيء؛ استطاع أن يتبع مسار غياب الشمس فوجد عملية غيابها خارج الغلاف الجوي وليس داخل الأرض؛ والدليل القرآني أن مغرب الشمس لا بد وأن يكون خارج الأرض بالضرورة وبالتأكيد هو أن الله ذكر السموات منفصله عن الأرض ؛ والشمس والقمر في السماء وبالتالي فمن البديهي أن غروبها لا يكون داخليا وأنما هو خارجي؛ أي في وضع دوران الأرض حولها؛ وذو القرنين ليس هو الأسكندر المعروف فلو كان هو شخصية معروفة لدى الجميع فما هي أذن الميزة بأن يسأل عنه اليهود كأختبار لسيدنا محمد نعم الشمس تغرب في عين حمئة sallah.gif ؛ أولم يكن ذو القرنين ضمن الثلاثة أسئلة التي سأل اليهود عنها كأختبار ليتحققوا من صدق نبوة محمد عليه الصلاة والسلام؛ اما بأنه وجد عندها قوما؛ أي أنه عند المكان الذي وجد فيه أو أكتشف عملية الغروب على حقيقتها وجد أيضا قوما ؛ وهذا يدل على أن عملية أنتقاله كانت من مكان إلى مكان آخر بآليه معينة قد يكون هذا المكان الآخر خارج الأرض أي كوكب آخر على سبيل المثال؛ وهذا ليس مستبعدا.
وليخسأ هذا الوغد الذي يتطاول على القرآن فأنه وأن وجد تفسيرا خاطئا فهذا لا يعني أن الخطأ في القرآن؛ فأسمعوا ماذا يقول هذا الوغد الأبله:" عين حمئة تلك التي غرق فيها الاسلام بنبيه وقرأنه وكافة علماءه ، انها القشة التي قصمت ظهر البعير ، تلك الفضيحة العلمية المذكورة في الاية رقم 86 من سورة الكهف ، التي حاول علماء الاسلام الخروج منها بكافة الوسائل ، ولكن كافة قمصان النجاة التي ارتدوها وخصوصا تلك المصنوعة من المجاز أو من البحر المحيط لم تنقذهم من الغرق ، كما أن طوق النجاة الذي القوه لنبيهم لأنقاذه من هذه الفضيحة العلمية ، لم يفلح في انقاذه .لقد ترك الكثيرون هذا الدين وغادروه وتحررو من الخرافات المحمدية بسبب هذه الاية ، التي استدلو منها على أن محمدا لم ولا يمكن أن يكون نبيا صادقا ينقل من عند الله خالق الكون الذي يعرف ان شمسه التي خلقها لا تغرب ابدا لا في عين حمئة ولا في البحر المحيط الذي احاط بعقول المسلمين وحشر فيها الخرافات المثيرة للسخرية" .
انتهى النقل.
**************