الموقع للبيع لعدم التفرغ سيتم اغلاق الموقع بتاريخ 27-10-2018

للجادين بالشراء المراسله على الايميل التالي

othkorallah.com@gmail.com
 

سعر الموقع 4 الاف ريال سعودي

الموقع للبيع لعدم التفرغ

للجادين بالشراء المراسله على الايميل التالي

othkorallah.com@gmail.com
 

سعر الموقع 4 الاف ريال سعودي

 

.

 

 

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: المعارض.. علاج ونماء فعال للإقتصاد العليل

المعارض.. علاج ونمــــــاء فعال للإقتصاد العليل صناعة المعارض من الصناعات الناشئة في المنطقة العربية، فعمرها لا يزيد عن 20 عاما فقط، في الوقت الذي بدأت فيه منذ أكثر من

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13-11-2006
    المشاركات
    31,893

    المعارض.. علاج ونماء فعال للإقتصاد العليل

     



    المعارض.. علاج ونمــــــاء فعال للإقتصاد العليل
    المعارض.. علاج  ونماء فعال للإقتصاد العليل jpeg&blobkey=id&blobtable=MungoBlobs&blobwhere=1174484379230&ssbinary=true
    صناعة المعارض من الصناعات الناشئة في المنطقة العربية، فعمرها لا يزيد عن 20 عاما فقط، في الوقت الذي بدأت فيه منذ أكثر من ثمانين عاما على مستوى العالم؛ حيث تم إنشاء الاتحاد الدولي للمعارض سنة 1925.

    ويوجد بالوطن العربي حاليا أكثر من 2000 شركة لتنظيم المعارض، إلا أن 150 شركة فقط هي التي تستوفي الشروط العالمية، ولا تتجاوز نسبة المعارض المسجلة في العالم العربي 1.7% من إجمالي المعارض على مستوى العالم، والتي تصل إلى 30 ألف معرض سنويا، بحسب تصريحات د.أحمد مطر -رئيس الاتحاد العربي للمعارض الدولية والمؤتمرات- لـ"إسلام أون لاين.نت"؛ وذلك نتيجة للعديد من العقبات التي تقف في وجه تطوير هذه الصناعة.

    وتشير نتائج الدراسة التي أجراها الاتحاد العالمي لصناعة المعارض -والتي حملت اسم "صناعة المعارض في دول مجلس التعاون الخليجية، حقائق وأرقام"- إلى أن صناعة المعارض قد دخلت مرحلة يمكن أن يطلق عليها اسم مرحلة "الازدهار وتعديل المسار"، وهو ما يعكس حالة الرخاء العامة وعمليات التطوير والتحديث الجارية في المنطقة؛ إذ يتواصل عدد المعارض التي يتم تنظيمها في الارتفاع، بينما يتم توسيع وتحديث المساحات المخصصة للمعارض لتلبية الاحتياجات المتزايدة للأسواق .

    ففي عام 2006 نظم 289 معرضا تجاريا في دول مجلس التعاون الخليجي، وهو ما يشكل زيادة قدرها 40% في عدد المعارض التي تم تنظيمها منذ 2002، ويوجد 16 مركزا للمعارض في دول المجلس، وبحلول عام 2009 ستباشر أربعة معارض جديدة العمل، وهو ما يعني زيادة بنسبة 76.6% عن مساحة المعارض الموجودة حاليا .


    عقبات رغم التفاؤل

    وعلى الرغم من أن نتائج هذه الدراسة تدعو إلى التفاؤل فإن الواقع يؤكد أن صناعة المعارض في الوطن العربي ما زالت تحبو مقارنة بحجم هذه الصناعة على مستوى العالم، فلا يزال بالعالم العربي العديد من العقبات التي تواجه تطويرها، أهمها -كما تؤكد د.فاطمة أبو العز صاحبة إحدى شركات تنظيم المعارض- هو تعامل العارضين معها على أنها أسواق، فهم "لا يحبون فكرة عرض منتجاتهم من خلال بروشورات (brushers )" وكتالوجات يتم من خلالها الاتفاق على صفقات مستقبلية فقط؛ بل يجب أن يكون هناك بيع ومكسب فوري، فمعظم العارضين هدفهم المكسب السريع، وهذا نتيجة قصر النظر.

    هذا بجانب سرعة الحكم على فاعلية المعرض، فإذا لم يلقَ رواجا كبيرا من المرة الأولى يعتبره العارضون غير ناجح، ويحجمون عن المشاركة فيه مرة ثانية، إلا أن هذا مفهوم خاطئ، حيث يجب على العارضين أن يترددوا على المعرض نفسه أكثر من مرة مع التطوير المستمر حتى يستطيعوا أن يحكموا على نجاح المعرض أو فشله .

    ويتفق معها في الرأي ممدوح الولي الكاتب الاقتصادي بجريدة الأهرام المصرية، ولكنه يرى أن هناك مشكلة أخرى تهدد تطوير صناعة المعارض في العالم العربي هي أن الجمهور يأخذ الجانب الترفيهي فقط للمعارض المقامة على أرضه، فهو يذهب إلى المعارض كوسيلة لتمضية الوقت فقط، وليس للاستفادة منها، وهو ما يترك أثرا سلبيا على العارضين، فأصبحوا أقل إقبالا على تخصيص وقت سنوي لإقامة المعارض.


    مزايا عابرة للحدود

    ويتعجب الخبراء من عدم وجود إستراتيجية لتذليل هذه العقبات للاستفادة من المزايا التي تحققها المعارض، ففضلا عن دورها في التعريف بالمنتجات والتقاء المستثمرين، فهي تساهم في فتح أسواق جديدة أمامهم، إلى جانب جو المنافسة الذي تخلقه، وهو ما يحفز المنتِج المحلي على تحسين منتجه والمحافظة على سعر متميز، أما بالنسبة للمعارض الداخلية فهي لا تنعش فقط الطلب المحلي على المنتجات؛ بل تنعش جميع القطاعات الأخرى سواء أكان هذا بصورة مباشرة أو غير مباشرة، مثل الطلب المؤقت للعمالة للعمل طوال فترة المعرض، وإيجاد المطاعم التي تقوم بتقديم الوجبات، وشركات الدعاية والإعلان للترويج للمعرض. أكد ذلك د.حمدي عبد العظيم الرئيس السابق لأكاديمية السادات للعلوم الإدارية.

    وأضاف ممدوح الولي لهذه المزايا دور المعارض الدولية في انتقال التكنولوجيا من الشركات الكبيرة إلى الصغيرة؛ حيث يتعرف العارضون على ما وصلت إليه التكنولوجيا والوسائل الحديثة للإنتاج، فيقومون بتطوير مصانعهم بما يتماشى مع هذا التطور .

    لكن د.أحمد مطر ينظر للأمر من وجهة نظر أبعد، فهو يرى أن الدور الذي تلعبه المعارض يتجاوز فكرة زيادة المبيعات، فمن خلال تطوير المنتج يرتفع مستوى الصادرات، وهو ما يؤدي إلى توازن الميزان التجاري، فالعالم العربي يستطيع مضاعفة صادراته في ثلاث أو أربع سنوات من 150 مليارا إلى 300 مليار، إذا وضعنا صناعة المعارض في مكانها الحقيقي .


    للنجاح مقومات

    وحتى تستطيع أي دولة الاستفادة من هذه المزايا هناك مقومات للنجاح، تملك الدول العربية الجانب الأهم منها -كما تقول فاطمة أبو العز- وهو امتلاك معالم سياحية تشكل عامل جذب للعارضين، ولكن تفتقر إلى عوامل أخرى، بعضها لا يتطلب مجهودا لتوفيره؛ كالتسهيلات الجمركية للعارضين، وحجم الدعاية والإعلان للمعرض، كما أكد الخبير الإداري عصام بدر .

    أما العوامل التي تتطلب مجهودا كبيرا فترتكز كما يشير د.حمدي عبد العظيم على حجم العلاقات والاتصالات التي تملكها الدولة المضيفة، ففي دولة مثل ألمانيا تمثل صناعة المعارض نسبة تصل إلى 17% من مجموع مفردات اقتصادها؛ ولذلك ليس غريبا أن تقوم بالتسويق لأي معرض بها في جميع غرفها التجارية في الدول العارضة، وتقدم تذاكر المعرض والمواصلات الداخلية مجانا لتشجيع العارضين على تقديم أحسن ما عندهم، وفي الوقت نفسه تشجع غير العارضين على الحضور .

    ويلي عامل اتساع حجم علاقات الدولة المضيفة توافر الكوادر المتخصصة في إقامة المعارض بها، إلى جانب إتاحة المساحات المناسبة، ودراسة احتياجات الأسواق. ويسبق ذلك كله حُسن اختيار هوية المعرض، ومعرفة الفئة الجماهيرية التي يوجه إليها، واختيار التوقيت المناسب للعرض.
    --------------
    المصــدر : إسلام أون لاين . نت



     

     


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    19-11-2006
    المشاركات
    2,763
    جزاكم الله خيرا ًوالدنا الكريم حاج محمود
    جعله الله فى ميزان حسناتكم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    27-04-2007
    المشاركات
    3,337
    جزاكم الله خيرا ً
    الوالد الفاضل حاج محمود
    بارك الله فيكم ونفع بكم المسلمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    2,798
    جزاكم الله خيراًأخي في الله
    نفع الله بكم المسلمين
    جعلها في ميزان حسناتكم
    تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    2,798
    بارك الله فيكم والدنا الفاضل حاج محمود

    جزاكم الله خيرا ً بما قدمتموه من فائدة
    أسأل الله أن يغير أحوال المسلمين إلى أحسن حال
    ويجعلنا مما يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    وأن ينفع بكم المسلمين أينما حللتم
    ويكتب لنا ولكم الجنة وماقرب إليها من قول وعمل
    وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد
    اللهم آمين



  6. #6
    المتحجبة غير متواجد حالياً مراقبة - وفقها الله
    تاريخ التسجيل
    18-08-2007
    المشاركات
    10,583
    نحن نعلم أن مثل هذه المسألة تقع على عاتق الدولة
    ولكن للأسف دولنا العربية لا تملك زمام أمرها !!
    ومعروف من يهمه اقتصادنا ويلعب به بأصابعه !!
    فليس من مصلحته القيام بأي خطوة تنهض بصناعاتنا و..إلخ

    جزاك الله خيرا والدنا الفاضل
    طرح جدير الاهتمام به

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أجندة المعارض التجارية فى دبي حتى نهاية عام 2010
    بواسطة أبو محمد عبد الرحمن في المنتدى أسواق و معارض ومهرجانات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-02-2013, 10:13 AM
  2. معاذ بن جبل فقيه الأمة وإمام العلمـاء
    بواسطة محمود جد ياسين في المنتدى سيد الخلق عليه الصلاة والسلام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-02-2012, 10:48 PM
  3. ابقاء الذهن منشغلا علاج فعال للاكتئاب
    بواسطة الدكتوره خلود في المنتدى عيادة اذكر الله
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-12-2011, 08:17 PM
  4. غزة آلام وآمال للشيخ محمد حسان
    بواسطة محمود جد ياسين في المنتدى الخطب والدروس والمحاضرات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 23-12-2009, 08:48 AM
  5. سجادة أذهلت العالم في أحد المعارض العالمية
    بواسطة غنيم البورسعيدى في المنتدى صور إسلامية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-03-2009, 06:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •